تحرير المشروع النهائي 2

بتاريخ 17-12-2019 أنجزنا كذا شغلة وتقريبا خلصنا  أشياء كثيرة بوقت قصير

 اشتغلنا على مقابلة خالد الخشتي كانت متعبة لان طويلة 16 دقيقة اختصرناها ل 2:19 وبنفس الوقت حاولنا نصمم الموقع الي بنحط فيه شغلنا وننزل المقابلات والنبذة عن كل موهبة وشنو هو موضوعنا بشكل عام والشي  الي بقى هي القصة الصوتية كان ناقصه أصوات طبيعية أو تخص الموضوع فبعد الساعة 5 أنا وزميلتي نور الشويب وضحى المطرود رحنا سوق المباركية محل(بحر البلطيق) الي يخص هاوية الكهرب زينب شموه صورنا بعض الصور وتسجيل مقاطع الاصوات الطبيعية …الخطوة الأخيرة الي بقت حفظ القصة الصوتية وتنزيلها في الموقع وتعديلات بسيطة على الموقع نفسة وبيكون المشروع النهائي جاهز

بتاريخ 8-12-2019 الساعة 10 الصبح تقابلنا أنا وزميلتي نور بالكلاس عدلنا تصميم الموقع ونزلنا  المقابلة الصوتية ، وضفت بعد فيديو (شي ما شفتوه) وهي مقاطع قصيرة من كل شخص قابلناه  جمعتها بفيديو ونزلتها بالبلوق الخاص فينا

تحرير المشروع النهائي

بعد ما خلصنا من المقابلات لازم نحدد يوم عشان نتجمع ونعرف شنو نسوي والافكار نرتبها، أول شي سويناه  تقابلنا انا ونور سمعنا المقابلة الصوتية وحددنا الافكار وترتيبها ونور كملت تقطيع المقابلة الصوتية وخلصتها،بعدها في اليوم الثاني تجمعنا في الجامعة عشان نقطع المقابلات وبدينا بمقابلة بدر الفيلجاوي لانها أقصر من مقابلة خالد خشتي، روان بدت بتقطيع الفيديو ونضيف الافكار ونعدل معاها أخذ وقت  الفيديو ساعتين  ونص وكان (فيديو تجربة ) بس ضبط الفيديو وطلع متناسق، بس كان بدر الفيلجاوي هادي زيادة عن اللزوم وهو يشتغل  فكان لازم ندور على موسيقى عشان نضيفها طول الفيديو؛ كانت في موسيقى هادية وتصلح تنحط دزيتها لروان وعدلت عليه،  فصارت مقابلة بدر الفيلجاوي جاهزة

أما بالنسبة  لخالد الخشتي كانت طويلة 24 دقيقة فحاولت والبنات يشتغلون أستغل الوقت وأشوف المقابلة كاملة واشيل الي ماله داعي ونبلش في اليوم الثاني على طول بمقابلة كاملة من غير اشياء زايدة  شلت مقاطع كثيرة بس هم ظلت المقابلة طويلة 16 دقيقة

 

 

(3)المشروع النهائي

IMG-9187

المقابلة الثالثة والأخيرة لمشروع النهائي كان للرسام خالد الخشتي حاولت البحث عن شخص مميز برسوماته وخارج عن المألوف وهو  فعلا يتميز بأنها غريبة وغير تقليدية فكان مناسب لموضوعنا المحدد  في بدايته؛ الرسم يكون على الورق وقلم رصاص وحبر، ولكن رأى أن شيء معتاد وليس فيه ابتكار فقرر الميول لرسم الشخصيات بطريقة مضحكة وتغيير في بعض الملامح، وأيضا تطرق بالرسم على الايباد (بورتريه)، اليوم الاحد  تم مقابلته، وكان في مرسم الوجهة -السالمية وله مكان مخصص لوضع أعماله ، ابتدأنا المقابلة بسؤاله عن عملة وبدايته وإلى أخره ولكن تطرق لتخصصه الدراسي ومكان عمله وهو (مُدرّس كيمياء)، لم يكن تخصصه الذي يطمح به وكذلك هناك جوانب أخرى تكلم عنها

من أكثر المقابلات التي استمتعت بها لأن حاول أن يخرجنا من التقيد بالمقابلة وسؤال وجواب إلى طرح مواقفه المضحكة وسرد هوايته على شكل قصة والتعرف على تخصصاتنا وما هي طبيعة المادة التي تتطلب منا عمل مقابلات وما الفائدة منها.. ومن جانب التصوير؛ تم تصويري للمقابلة كاملة  لأن زميلتي روان لم تستطع الحضور وأصبح (24 دقيقة) وهذه أطول مقابلة خلال هذا المقرر، لأن كانت مواقفه وطريقة كلامه عفوية، وأيضا استخدمت (تلفوني) لتصوير أساسيات عمل الفيديو وأخذ لقطات للقصة المصورة والمحاولة بالتغيير في الزوايا(تصوير قصة مصورة وفيديو والاساسيات ؛لأخذ الحيطة إن لم تكتمل كقصة فيديو يكون هناك بديل في الصور )، وكذلك زميلاتي قاموا بالتصوير من (تلفونهم) لأن لكل واحدة طريقة في التصوير واختيار الزوايا، الخطوة الأخيرة التي تبقت  ترتيب الأفكار وتحرير الفيديو ويكتمل المشروع النهائي

 

( 2)المشروع النهائي

 اليوم قابلنا أول شابة كويتية وخليجية هاوية في مجال صناعة المسابيح والكهرب والاكسسوارات”زينب شموه” ، وهوايتها مكتسبتها من والدها  وتكلمت  شنو هو الكهرب وأنواعه وبدايتها في هذا المجال والانتقادات الي حصلت عليها بسبب انها بنت ودخلت مجال مختص  بالرجال، حبت تغير الفكرة وتصير مميزة بشغلها أن حجر الكهرب تصنع منه أكسسوارات نسائية وهم تشتغل بالمسابيح الرجالي

الي واجهنا فيه صعوبة هو تحديد المكان بالبداية اتفقنا بكافيه كاريبو بس طلع زحمة وازعاج ونفس الحالة في كافيه كوستا وما ينفع للمقابلة والتسجيل، أخر ما توصلنا له المقابلة تكون ببيت زميلتي ضحى ،وزينب شموه ما عارضت ووافقت بالمكان وكانت المقابلة (مقابلة صو

وهذه بعض اللقطات الي صورتها

This slideshow requires JavaScript.

(1)المشروع النهائي

يوم الأربعاء تاريخ 11- ديمسبر-2019 قابلنا بدر الفيلجاوي وهوايته هي فن حرق الخشب، في البداية كلمت شخص  رد علي وهوايته الرسم وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة بس للأسف ما وافق لان مشغول، لقيت أكاونت بدر الفيلجاوي موجود في # حرق _الخشب،  كان متساعد  وما يطول بالرد ، وهم نبه  أن الورشة مو فاضيه الا  أسبوع الجاي بس المكتب الخاص فيه ممكن أن يستقبلنا فيه ، كانت هذه المقابلة أسهل من غدير الشيرازي و أمورنا مرتبة أكثر وكل واحد عارف شغلة وشنو يسوي، وأخذت كاميرتي معاي بس صار   التصوير الأكثر بتلفوني  والبنات حبوا التصوير والوضوح فقررت بالمقابلات الباقية أصوربتلفوني وبيكون أسهل لي من الكاميرا

انطباعي عن المقرر

كل كورس قبل ما يبدي وبوقت تسجيل المواد أسأل عن الدكتور الي باخذ عنده أو طبيعة المادة شلون بتكون؛ سألت وحدة من البنات مجتازة مادة تصميم كان كلامها (انحاشي لا تسجلينها صعبة) ، ما تندمت أبد اني خذيت هذه المادة ؛حلوة ومفيدة بس تحتاج لوقت طويل وما يكون معاها مواد كثيرة ، في كل كورس أخذ مواد تكون تميل للجانب النظري لكن هذا الكورس المواد تحتاج لشغل ،تفكير ،مقابلة وبحوث + مشروع التخرج ، مادة تصميم من أكثر المواد الي اشتغلت فيها وبنفس الوقت ضغط ومحتاجة طولة بال والتفكير بالموضوع والمطلوب مني مرة ومرتين وثلاث ، ولكن مو صعبة ولا  تعجيزية ، ولان اميل للجانب العملي أكثر من اني احفظ كمية امتحان ادخل احل واطلع ولا كأني استفدت شي ، ما عندي مانع احضر ندوات مؤتمرات اشتغل اتعلم أشياء غير عن تخصصي المهم تزيد من خبرتي واطلع منها مستفيدة ،ممكن مادة تصميم ساعدتني اشتغل واطور من نفسي وأسوي كذا شغلة بوقت واحد وأنجز أشياء بوقت قصير، أهتم بأدق التفاصيل مثال بالتصوير (صرت أميل لمجال التصوير، كنت أعرف أصور ولكن الحين صار للأحسن؛) مقابلة الصوتية مقابلة الفيديو والاشياء الي تعلمتها بالمادة كان من ضمن تخصصي الي يساعدني بالمستقبل بوظيفتي

“فني خراطة أخشاب”

مواطن كويتي يقوم بتحويل الأغصان الخشبية لأواني منزلية وقطع فنية

عبد العالي الجري ابتدأت هوايته منذ الصغر والسبب  الأخ الأكبر له كان لديه ورشة ويعمل على جذوع الأشجار الطبيعية في البيت وكان يحب مساعدته ،لذلك أحب عبد العالي الجري أن يصنع منها منتج وأول عمل قام به (طاولة صغيرة)، بعد ما أتقن الحرفة تطور لاستيراد أجهزة  ومعدات من خارج الكويت وكان بداية ظهوره في (اليوتيوب) ووضع ورشة خاصة به مجهزة بالكامل ومكانها في أسطبل(ميناء عبدالله)،كما قال أن هناك بعض الأسس لمن يريد أن يتعلم خراطة الأخشاب إن خرجت عن هذه الأسس سوف تتأذى ومن المممكن أن يكون هناك إصابات لا بد معرفة كيفية التعامل مع الجهاز،إستخدم عبد العالي الخشب الكويتي والخشب المستورد الأوروبي ،وأنواع الخشب الذي عمل عليه (الخشب الكويتي) هو:السدر،الصفصاف،الكينا،الأثل وكل شجرة استخدمها لها ألوانها وجمالها

:هذه بعض أعماله التي قام بها

أصبح أغلب وقته في ورشته الخاصة وصنع أواني منزلية خاصة به وبعض القطع الفنية،إلى أن وصل العالمية وأول ظهور له مشاركته في المنظمة العالمية للاخشاب وحاليا هو عضو في هذه المنظمة كانت في لوس أنجلوس،بعدها في النيبال وكنبوديا والنمسا والسنة القادمة في اليابان

الفيديو التجريبي

 

تم مقابلة الشيف ماركو أنا وزميلاتي نور الشويب ،ضحى المطرود والذي يشتهر بالاكلات الايطالية وكان مكان المطعم في السالمية

(vigonovo)

وقمت بتصوير المقابلة وما يعمله لأن لدي كاميرا،كان وقتها يجب أن أكون سريعة؛ لإلتقاط الفيديو بالزاوية الصحيحة دون الأهتزاز كنت متوترة والخوف من عدم التصوير بشكل جيد ولكن بالنسبة لي أول مره أقوم بتصوير المكان والمقابلة واللقطات جيدة فكان إنجاز بالنسبة لي ، وسمح لي الشيف ماركو بالدخول للمطبخ لتصويره من الخلف وهو يعمل على الرغم ممنوع دخول اي شخص سوى المصرح لهم

 

Video Story

 

غدير الشيرازي

موهبة كويتية ونادرة في الكويت، اتجهت إلى طريق الصناعة ولكن كان عملها مختلف وهي صناعة الدمى الشبه حقيقية ؛ومعرفة كل ما يخص الأطفال في عمر الأشهر ومراقبة تفاصيلهم لتطبيقه على الدمية التي سوف تصنعها

  غدير الشيرازي” أول كويتية وعربية تختص بصناعة الدمى” في البداية رات  هذه الموهبة خارج الكويت، فأرادت تعلمها بعد تخرجها من الثانوية ذهبت إلى بريطانيا للتعلم أكثر وتطوير من  نفسها واتقانها فدخلت دورة لكيفية صناعة الدمى، بعدها أتت إلى الكويت لتصنيع الدمى وعرضها في برنامج الإنستقرام

كانت الدمية الأولى التي قامت بصناعتها 7 أشهر لأنها كانت تتعلم وتصنع في نفس الوقت ، بعد التدرب والممارسة أصبحت تصنع الدمية بشهرين او ثلاث حسب الضغوطات التي تواجهها في الطلبات، كما قالت أن الصعوبات التي واجهتها هي المواد التي كانت تستخدمها جميعها من خارج الكويت فتصبح مجبرة بالانتظار بين دمية ودمية أخرى حتى تصل المواد ، ولا زالت تطلب المواد من الخارج ما عدا مواد النحت هي تقوم بصنعها لأان المواد تتوفر في الكويت، وأيضا كيفية جعل الدمى كأنها حقيقية هي بسبب مادة الفاينال التي تمتص الألوان ومع الفن التي تقوم برسمه على دمية تصبح أوضح وهذه دراسة؛ أن مشاهدة صور أطفال حقيقين طريقة البشرة ولون البشرة وأيضا العمر له دور، أطول عمل في صناعة الدمية هي زراعة الشعر لان يتم زرع الشعر شعرة شعرة

هدف غدير من هذه الهواية أن الدمية تكون بديل الطفل الحقيقي في مجال السينما والتمثيل لتأخذ دور الطفل الحقيقي بالكامل، وهناك مسلسل قاموا باستخدام دمية وهو ” لا موسيقى في الاحمدي”، واستخدامها في الإسعافات الأولية والتدريب على الامومة وهناك أيضا بعض الاعمال التي لم تفصح عنها مثل عمل مجسم لايد كاملة لاستخدامها في احد الاعلانات ومن احد الطلبيات الخاصة عمل نحت ملامح الوجه لغير الاطفال  لكن قالت لم تود بوضع هذه الاعمال في برنامج الانستقرام لان لا تريد ان يتشتت المتابع بما تعمله فقررت تخصيص هوايتها العمل لدمى الاطفال فقط

وعندما تم سؤالها عن نظرة المجتمع لما تعمله والتطرق لموضوع أن الذي تعمله حلال أم حرام كان الرد هو عند بدايتها لم تفكر بهذه الأمور سوى أن هذا فن؛ ولكن كان ولا زال هناك البعض يتخوف من الامر الغير معتاد وعدم تقبله، وهم لم يروا هوايتها من الناحية الجمالية